العلم هو كنزنا الحقيقي
   
   
   

فصل في رؤيا الصلب


رؤيا الصلب
فأما الصلب فهو شرف وعز وسمعة لأن قتادة رأى ذلك في منامه فحصل عنده رعب ثم حصل له بعد ذلك عز وشرف ثم فيما بعد قص الرؤيا على ابن سيرين ولم يذكر له قتادة فقال هذا رجل له شرف وسمعة، وقيل إن الإمام الشافعي رحمه الله عليه حبس فرأى في منامه كأنه مصلوب على قناة هو والإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه فبلغت رؤياه بعض المعبرين فقال: إن صاحب هذه الرؤيا سينشر ذكره ويرفع صيته فبلغ أمره إلى ما بلغ.
وبالمجمل فإن رؤيا الصلب في المنام تؤول على ثلاثة أوجه: صلب مع الحياة وصلب مع الموت وصلب مع القتل، فمن رأى أنه صلب حياً أصاب رفعة وشرفاً لقوله تعالى " وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه ".
ومن رأى: أنه صلب ميتاً أصاب عزاً في الدنيا من فساد دين.
ومن رأى: أنه صلب مقتولاً يكذب في تلك الرفعة.
ومن رأى: أنه مصلوب ولم يدر متى صلب فإنه يرجع إليه مال قد ذهب عنه، وقيل إن الصلب للأغنياء ما لم يكن صاحب منصب دليل على الفقر لأن المصلوب يصلب عرياناً وللفقراء غنى وسعة.
ومن رأى: أنه صلب وكان تاجراً دل على نيل مراده والصلب للمسافر محمود ولا خير في أكل لحم المصلوب.
ومن رأى: أنه صلب فإنه يرى من السلطان نعمة عظيمة ورفعة وعلو شأن، وربما يكون في دينه خلل.
ومن رأى: أنه يأكل لحم المصلوب فإنه يأكل مالاً حراماً، وربما يتمكن من ذوي سلطان ويصيب منه خيراً.
ومن رأى: أنه يأكل لحم المصلوب فإنه يدل على غيبته. وقيل من رأى أن الملك أمر بصلبه فإنه ينال منه جاهاً ورفعة ولكن ليس بمحمود في دينه.
ومن رأى: أن جماعة صلبوه فإنه يسود عليهم ويحكم فيهم.
ومن رأى: أن شيخاً صلبه والناس ناظرون إليه فإنه يسود على أهل ذلك المكان.
ومن رأى: أنه صلب نفسه فإنه يسود على أقاربه وأهل بيته هذا إذا رآهم ناظرين إليه، وإن رآهم مدبرين عنه فإنهم لا يطيعونه فيما أمرهم به.
ومن رأى: أنه مصلوب وانقطع حبله فإنه تنزل مرتبته.

تفسير منام فصل في الصلب في رؤيا القتل والصلب وقطع الأعضاء والحروب ونحو ذلك
للعوده لفهرس تفسير الأحلام لإبن شاهين


تعليقات (0)

عفواً .. لاتوجد حاليا تعليقات .. اضغط هنا لكتابة أول تعليق

جديد الموقع
مواضيع مشابهه
أنظر أيضا ..