العلم هو كنزنا الحقيقي
   
   
   

فصل في رؤيا القدر


رؤيا القدر
وأما القدر فإنه يؤول على أوجه:
فمن رأى في داره قدوراً والناس عليها متلاقون، فإن كان عنده مريض فهو موته.
والقدر أيضاً يؤول بقيم البيت أو قيمته فكل ما رأى فيها من زين أو شين فإنه يؤول عليهما.
ومن رأى: مريضاً يأكل من قدر فإنه قرب أجله.
ومن رأى: قدراً يطبخ فيها لحم أو طعام فإنه يحرك رجلاً في طلب منفعة، وإن لم يطبخ فيها فإن المنفعة من ذلك تكون حراماً، وإن لم يكن في القدر لحم فإنه يكلف رجلاً فقيراً ما لا يطيق.
ورؤيا القدر الفخار يؤول برجل يظهر نعمته للناس عموماً ولجيرانه خصوصاً.
ومن رأى: أنه وضع القدر على النار ليطبخ شيئاً فإنه يحصل له من ملك مال ومنفعة بقدر عظم القدر وصغرها.
ومن رأى: في قدر لحماً أو طعاماً فإنه يدل على حصول رزق مجموع بغير تعب.
ورؤيا انكسار القدر يدل على هلاك القيم أو القيمة.
وبالمجمل فإن رؤيا القدر يؤول على خمسة أوجه: إمرأة وقيم البيت ورئيس المدينة وخادم وتوكل على الحوائج.

تفسير منام فصل في القدر في رؤيا المواعين والأواني ونحوها
للعوده لفهرس تفسير الأحلام لإبن شاهين


تعليقات (0)

عفواً .. لاتوجد حاليا تعليقات .. اضغط هنا لكتابة أول تعليق

جديد الموقع
مواضيع مشابهه
أنظر أيضا ..