العلم هو كنزنا الحقيقي
   
   
   

فصل في رؤيا الجن


رؤيا الجن
والجن تؤول بعدو كبير مكار ضار.
ومن رأى: أن الجن توسوس في صدره فإنه يدل على اجتهاده بعبادة الله تعالى واشتغاله بالطاعات ويظفر على عدوه لقوله تعالى " من شر الوسواس الخناس " الآية.
ومن رأى: أن جنياً خطف ثوبه، فإن كان عاملاً يعزل، وإن كان فلاحاً فيصيبه أذى لقوله تعالى " ينزع عنهما لباسهما " الآية.
ومن رأى: أن خلفه جنياً فإنه يدل على ظفر الأعادي به.
ومن رأى: أنه قادر على الجن ومسلط عليهم وهم مطيعون له فإنه يدل على حصول الشرف ومرتبة السلطنة.
ومن رأى: أنه قيد جنياً فإنه يظفر على عدوه.
ومن رأى: أنه صار أسيراً في أيدي الجن فإنه يدل على فضائحه.
ومن رأى: أنه يسر كلاماً لجني فإنه ينفق مع أعادي أهل الصلاح ولا تقضى حاجته.
ومن رأى: أنه يعلم الجن القرآن فيؤول ذلك بحصول الرياسة.
ومن رأى: أن جنياً دخل داره فإن اللصوص يدخلونها، وربما دلت رؤيا الجن على رؤيا أناس أصحاب احتيال في أمور الدنيا وغرورها.
وبالمجمل فإن رؤيا الجن تؤول على ثمانية أوجه: رؤية الأعداء وفساد الدين وشهوات وهوى نفس واشتغال وإهمال العبادة والطاعة وبعد عن أهل الدين والصلاح وميل إلى أكل الحرام.
أما رؤيا الجنون فتقدم تعبيره في محله.

تفسير منام فصل في الجن في رؤيا إبليس والشياطين والجن والكهنة والسحرة
للعوده لفهرس تفسير الأحلام لإبن شاهين


تعليقات (0)

عفواً .. لاتوجد حاليا تعليقات .. اضغط هنا لكتابة أول تعليق

جديد الموقع
مواضيع مشابهه
أنظر أيضا ..