العلم هو كنزنا الحقيقي
   
   
   
الكنز : صحة , الأسرة : علاج التبول اللاارادي عند النساء والاسباب

علاج التبول اللاارادي عند النساء والاسباب


يبدأ تسرب البول بشكل تدريجي لكنه ملحوظ، وهو اسلوب يتبعه الجسم ليخبر صاحبه ان الامور ليست على ما يرام، وهذا التسرب هو مجرد بداية لما هو اسوأ فأسوأ، حيث يترافق مع شعور بالقلق والاحباط، وتعاني حوالي 40% من النساء فوق سن الخامسة والستين من هذا المرض، والمخجل حقا ليس هو المرض بحد ذاته، بل عدم معرفة النساء بأن هذا المرض قابل للشفاء.

والوقت الانسب لاستعادة السيطرة على هذا المرض هو في بداياته الاولى التي تسمى فقدان السيطرة التشنجي والتي يسببها ضعف عضلات اسفل الحوض التي تحفظ البول في المثانة، فبضعفها تعجز عن مقاومة الضغط الذي تحدثه الاحشاء فوق المثانة في حالات الضحك او العطس او الركض او أية حركة جسدية قوية.

ومن العوامل التي يمكن ان تضعف عضلات الحوض:
أ. الحمل : تشكو حوالي 46% من النساء مرض فقدان السيطرة على البول خلال الحمل، والسبب في ذلك ان هرمون ريلاكسين Relaxin يدخل الدورة الدموية عندما تخصب البويضة وتستمر نسبته في الارتفاع ويصل الى اقصى حد في حوالي الاسبوع الثاني عشر من الحمل.
وهذا الهرمون مسؤول عن تلين جميع انسجة وعضلات منطقة الحوض السفلي لتجهيزها من اجل دفع الطفل الى الخارج خلال الولادة، وتبدأ عضلات اسفل الحوض بخسارة تماسكها لصالح التمدد فوق وحول رأس الجنين.

ب. المخاض والولادة : السبب الثاني المهم لمرض فقدان التحكم بالبول هو الولادة الطبيعية حيث تعاني ما يقارب 60% من النساء اللواتي انجبن اربعة اطفال او اكثر من هذا المرض، وكل ولادة تزيد الضرر سوءا في عضلات الحوض، ولا ننسى انه عندما يتحرك رأس الوليد في قناة الولادة نحو الخارج تسبب قوى الدفع ضررا على المثانة والشرج، وبشكل خاص على عضلات اسفل الحوض، فالتمزق والتمدد الزائد لهذه العضلات واوتارها يسبب ضعفا متزايدا مع كل ولادة جديدة.

علاج التبول اللاارادي

حسب شهادة بعض النساء المجربات والخبراء، فقد تصبح هذه المشكلة خبرا من الماضي ببعض الصبر
 وبفضل تمارين الـ«بيلاتيس»، التي تبين انها تساعد على التغلب على هذه المشكلة والتخلص منها
مع الوقت من دون حرج التردد على عيادة الطبيب كل اسبوع للقيام بتمارين مبرمجة على جهاز كومبيوتر. «البيلاتيس» في المقابل
 عبارة عن تمارين رياضية لا ترتبط بأي حالة، إذ يمكن ان يقوم بها أي احد،
لتحسين مظهرها واستقامة ظهرها وزيادة طولها أيضا، لذلك فهي من التمارين التي تعرف إقبالا كبيرا من قبل عدة شرائح واعمار،
 لا سيما انها لا تعتمد على حركات عنيفة. ففي حالة النساء اللواتي يعانين من التبول اللاإرادي،
 فإن المدرب يقوم بتحديد تمارين معينة للمريضة تتركز في الغالب على منطقة الحوض وعلى المثانة
 والجهاز التناسلي لتقوية عضلاته ومن تم استرجاع مرونته والقدرة على التحكم فيه.

ما هي تمارين (البيلاتيس) ؟
عبارة عن تمارين خفيفة تجرى في الغالب فوق الأرض، وتهدف إلى تحسين وضعية الظهر واستقامته ومرونة الجسم.
وتتركز هذه التمارين على منطقة الحوض والصدر لتخلق مركزا لتوازن الجسم وشد العضلات، كما تعلم على الوقوف والجلوس بوضعية سليمة تشعر الممارس بأنه زاد طولا.
 
ما يجب مراعاته؟
أن يكون المدرب ماهرا ومحترفا، وعدم المبالغة في ممارستها إذا كنت تعانين من آلام الظهر،
 لأن بعض الحركات يمكن ان تزيد من الحالة سوءا إذا لم يتم القيام بها بطريقة سليمة وتحت إشراف محترف.

متى أرى النتيجة؟
«بيلاتيس» من التمارين التي تفيد الجسم كثيرا، لكن نتيجتها لا تظهر بشكل واضح إلا بعد 4 أو 6 أشهر من ممارستها بانتظام، من 60 إلى 90
دقيقة مرة كل اسبوع على الأقل.

ماذا يقول الطب؟
هناك عدة دراسات تؤكد فعالية تمارين الـ «بيلاتيس» في علاج آلام الظهر والتبول اللاإرادي لدى النساء،
لأن بعض الحركات تستهدف منطقة الحوض وتعمل على تقوية عضلاته، وهو الامر الذي من شأنه ان يتخلص من المشكلة إذا لم تكن في حالة
متقدمة جدا يكون الحل الوحيد فيها إجراء عملية


تعليقات (0)

عفواً .. لاتوجد حاليا تعليقات .. اضغط هنا لكتابة أول تعليق

جديد الموقع
مواضيع مشابهه
أنظر أيضا ..