العلم هو كنزنا الحقيقي
   
   
   
الكنز : صحة , المرأه الحامل : البواسير والحامل وطرق التخلص منه وعلاجه نهائيا

البواسير والحامل وطرق التخلص منه وعلاجه نهائيا


 تصاب المرأة الحامل بالبواسير بسبب زيادة حجم الرحم أثناء الحمل الأمر الذي يؤدي إلي الضغط الزائد والغير معتاد علي الأوردة الموجودة في منطقة الحوض ما يؤدي إلي اتساعها وتورمها، بالإضافة إلي أن الإمساك يؤدي إلي ظهور البواسير فالإمساك هو أحد أهم أسباب ظهور البواسير مع ملاحظة أن الإمساك مشكلة شائعة للغاية أثناء الحمل. وبالإضافة إلي ما سبق تؤدي زيادة هرمون البروجسترون أثناء الحمل إلي ارتخاء جدران الأوعية الدموية الأمر الذي يجعلها تتورم وتنتفخ بصورة أسرع وأسهل من المعتادة، فضلاً عن أن هذا الهرمون يلعب دوراً في إبطاء حركة الأمعاء ما يزيد من حدوث الإمساك الذي هو أحد أسباب البواسير.

طرق تخفيف وتجنب البواسير اثناء الحمل :

1- أول شيء يمكن النصح بها لتجنب الإصابة بالبواسير أثناء الحمل هو إتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف والتي تتوافر بكثرة في الخضروات والفواكه الطازجة، ذلك بالإضافة إلي ضرورة شرب السوائل بكثرة وخاصة الماء، حيث شدد الأطباء علي ضرورة شرب ما لا يقل عن 8 إلي 10 أكواب من الماء بصورة يومية حتى بدون حمل، فهذه النصيحة يتساوي فيها الرجال مع النساء. ويفضل أن يكون شرب الماء في فترة ما بين الوجبات الرئيسية.

2- ينصح الأطباء بضرورة عدم الجلوس أو الوقوف بكثرة لتجنب البواسير، خاصة الجلوس في وضع التربيعة، واذا كانت طبيعة حياتك أو عملك يتطلبان ذلك فيجب المشي ولو في المكان لدقائق معدودة كل ساعة. ولا يتوقف الأمر فقط علي ممارسة التمارين الرياضية، بل يمكن أن يقتصر الأمر علي المشي لمدة تتراوح ما بين 15 دقيقة و 30 دقيقة في اليوم بشرط استشارة الطبيب في حالة الحمل.

3- ضرورة الذهاب إلي الحمام في حالة الرغبة بذلك بدون تأخير أو تأجيل، مع ملاحظة انه في الوقت نفسه لا يجب الإطالة في فترة الجلوس علي المرحاض فهذه الوضعية تعمل علي زيادة الضغط علي الأوردة الموجودة بالمنطقة، أي منطقة أسفل المستقيم وفتحة الشرج.

4- النوم الخاطئ هو أحد أسباب العلاقة الوطيدة بين البواسير والحمل ولذا ينصح الأطباء والمتخصصين بضرورة عدم النوم علي الظهر لتقليل الضغط علي الأوردة التي تتسبب في ظهور البواسير، وبدلاً من ذلك يمكن النوم علي الجانبين خاصة الجانب الأيسر، ففي هذه الوضعية يكون ضغط الجنين في الرحم اقل ما يكون علي منطقة المستقيم وبالتالي يؤدي هذا الأمر إلي تحسين الدورة الدموية وتقليل فرص الإصابة بالبواسير.

5- ممارسة تمرين “كيجل” الشهير بصورة يومية بهدف تنشيط الدورة الدموية في هذه المنطقة وتقوية عضلات فتحة الشرج الأمر الذي يؤدي إلي تقليل فرص الإصابة بالبواسير أثناء فترة الحمل.


تعليقات (0)

عفواً .. لاتوجد حاليا تعليقات .. اضغط هنا لكتابة أول تعليق

جديد الموقع
مواضيع مشابهه
أنظر أيضا ..